لماذا صحتك تأتي بعد مواصفات هاتفك الذكي؟

 

في العالم الذي نعيش فيه حاليا الهاتف الذكي اصبح ضرورة في حياتنا اليومية

إستعمالنا له أصبح 24/7 لا يمكن أن نفارقه , وغالبا مايكون بجانب السرير في موعد النوم.

لكن هل تعرف أن الإشعاع الذي ينبعث منه خطير حقا ؟

, في ساعات النوم وجود الهاتف قريب مننا له ضرر صحي, عجز عن النوم, والإستيقاظ عدة مرات, ويمكن أن تثبت ذلك عند الإستيقاظ بصداع حاد.

– السبب

الدراسات أثبتت أنه الإشعاع يقوم بتغيير مستويات نشاط الدماغ, وتغيير نظام بعض العمليات التنظيم الذاتي, مثل الساعة البيولوجية لديك, أو إقاعات القلب.

حيث أجريت دراسة علي مشارك يرتدي خودة خاصة بها هاتف بالقرب من الأذن اليسري, وجد الباحثون زيادة في نشاط المنطقة القشرية من الجانب الأيسر للدماغ وهو المسؤول عن اللغة والحركة. والنشاط استمر حتي بعد ساعة من إطفاء الهاتف.

 

علي الرغم من أنك تحتاج للمنبه في هاتفك للإستيقاظ مبكرا, لكن حتي عندما لا تستخدمه فإنه لا يزال يتصل مع أبراج التغطية عن طريق موجات الراديو. مما يعني أنه الهاتف يشع موجات كهرومغناطسية بإستمرار.

قائمة بهواتف ذات درجة اشعاع عالية

ماهية أهمية SAR في الهواتف النقالة ؟

SAR أو معدل امتصاص النوعي, هو رقم يقيس معدل الطاقة الذي يتمصها الجسم عندما يتعرض إلي موجات الراديو.

كيف يتم احتسابها ؟

يتم استعمال دمية علي وضعية انسان وهو يتحدث بالهاتف. ويتم اختباره في اسوء سيناريو بإستخدام أكبر كمية يمكن أن ينتجها الهاتف . وفي نفس الوقت القياسات يتم اخدها بتغير المسافة بين الهاتف والدمية ويتم احتساب اكبر قيمة ويتم وضعها كالقيمة الكلية للإشعاع الخارج من الهاتف.

فيديو قصير يوضح العملية

الحدود الأمنة لقيمة SAR

كما ذكرنا أعلاه, فإن مصنعي الهواتف النقالة يقومو بإجراء قياسات SAR في أسوء سيناريوهات

في الولايات المتحدة الهواتف يجب أن تكون أقل من 1.6 W/Kg, وأوروبا أقل من 2.0 W/kg

السؤال هنا, هل حقا إشعاعات الهاتف ضارة بصحتك؟

طبقا لآخر دراسات فإن بعض التجارب علي فئران تعرضت لهذه لإشعاعات الراديو أسفرت عن أورام سرطانية. لكن الفئران ليست بشر ومن الواضح أنك تعرف ذلك لكن نسيج الدماغي يتفاعل بشكل مختلف عن البشر.

بمعني أخر أنه يجب عليك التحدث عبر هاتفك لمدة عشرة ساعات يوميا لشهور لتتعرض لمثل ما حدث للفأر.

والأبحاث دائما ماتؤدي إلي نفس الإستنتاج :

من الممكن عند التعرض المستمر لإشعاع الهاتف المحمول أن يؤدي إلي مشاكل صحية, لكن نحن لسنا في وضع يسمح بمعرفة ذلك أو إثبات خلاف… حتي الآن.

لذلك أنصح دائما بإستعمال سماعات الهاتف عند التحدث, وتجنب إستعمال الهاتف في أماكن ذات تغطية ضعيفة, ولو أمكن قم بوضع هاتفك بعيدا عنك في وقت نومك.

 

مراجع مصدر 1  مصدر 2  مصدر 3

 

عن عبدالعظيم الحراري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: